الاثنين، غشت 15، 2005

كأن


ماذا نقول لإخواننا الفلسطينيين ؟؟؟
-
هنيئا لكم بانسحاب إسرائيل من قطاع غزة ؟؟؟
-
هنيئا لكم ببداية التحرير ؟؟؟
هل نشتري الورود ؟ و نبعث التهاني ؟ نقيم الأفراح ؟ ندق الطبول ؟

أنقول نصرا ؟ أم بداية نصر؟

أم هو مجرد كأن...........



الجمعة، غشت 12، 2005

من حقهم..لا ليس من حقهم



أوقفني رجل الأمن عندما ارتكبت مخالفة..
من حقه
أخذ أوراق السيارة تفحصها
من حقه
أعاد إلي الأوراق و سحب رخصة السياقة
- ليس من حقه
- من حقه إنه رجل أمن
- لا ليس من حقه
- من حقه
- ليس من حقه
.......
-----------------------------------------------------------
بيان حول حجز رخص السياقة بدون حق ولا قانون
القضاء المغربي يعتبر الدولة مسؤولة عن التعويض عن انتزاع رخصة السياقة بدون سند






الخميس، غشت 11، 2005

ممنوع وضع الأزبال هنا


أخذ آخر سيجارة بعلبته .. ضغط بقوة على العلبة الفارغة و كأنه يحقد عليها و رمى بها أرضا تحت الحائط و قد كتب عليه..
"ممنوع وضع الأزبال هنا"
تقدمت طفلة صغيرة ربما سنها لم يتعد العاشرة ، أخذت العلبة من الأرض ، عبرت الزقاق الصغير ووضعتها في صندوق الأزبال بالجهة الأخرى..
نظرت المشهد و ابتسمت : أطفالنا يربوننا..

الأربعاء، غشت 10، 2005

الآيس كريـــــــــــــــــــم



- بابا بابا الآيس كريم
- اشتري لنا بابا الآيس كريم
- الجو حار يا بابا لا يقاومه إلا الآيس كريم
تحسس جيبه و هو يمسح بيده اليمنى جبينه ثم أجاب :
- الآيس كريم يسبب مرض اللوزتين
لم يكن جوابه مقنعا فسرعان ما أنقذته ابنته الرابعة
- العدس خير من الآيس كريم، مليء بالحديد
تدخلت أمها :
- و ما العلاقة بين العدس و الآيس كريم ؟
فأجاب الأب مسرعا:
- كم هي جميلة مدينة المحمدية، لقد لقبوها بمدينة الزهزر ..
- بابا و الآيس كريــــــــــــــــــم...

الثلاثاء، غشت 09، 2005

زيـــــادة


- إنهم زادوا في أثمنة البنزين
- ألم أقل لك إنهم أعلم بمصلحتنا

الاثنين، غشت 08، 2005

المصيبــــــــــــــــــــــــــة


كعادتي كل صباح فتحت بريدي الإلكتروني ، كان عدد الرسائل كثير بين صديق و موقع و مجهول ، باللغة الفرنسية والإنجليزية و الآخر مرموز بعلامات استفهام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعلمت أنه باللغة العربية ..
كانت إحدى الرسائل تخبرني بقرب الإنتخابات التشريعية في المغرب ، و تذكرني أن أطفالي سيشاركون فيها..
نعم في 2007 سيكون سن ابنتي الكبرى يسمح لها بحق التصويت .. و دار في ذهني السؤال ؟ كيف أوجه ابنتي لأداء حقها الوطني ؟ عن أي برنامج أحدثها ؟ عن أي حزب ؟ ......
- لم تعد تذهب للحزب يا أبي ؟
لم أجبها .. و أتممت تفكيري في السؤال .. أي الأحزاب تقنع ابنتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وتلك المصيبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


آه آهههههههههههه الآن فهمت لماذا يصل بريدي العربي علامة استفهام : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الأحد، غشت 07، 2005

السي حميدة


- سير الله يلعن ..... غير ولد وطلق ..تفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو ..
كان يلهت كالمجنون وراء أطفال صغار، و السكين بيده يلوح بها .. والصغار يجرون ويتصايحون وقد عانق أحدهم الكرة بقوة و قدماه تدق الأرض مسرعة في اتجاه لا معلوم ..

- و الله و شديتها حتى نشركها .. عندنا التران هنا..

نسي السيد كيف كنا مشاغبين أكثر من أولادنا ، كيف كنا نفرغ براميل الأزبال .. و ندق الأبواب .. و نكسر مصابيح الزقاق و نصفع البنات في قفاهن و نجري في لعبة نسميها (حا) .. أو( قال لكم علي ) .. و كم من منكر ارتكبناه بأوامر( علي)..
عاد السيد حميدة لمنزله مهزوما يتوعد و يتعهد .. و الأطفال يضحكون و يتصايحون بنشوة النصر..

السبت، غشت 06، 2005

لا يـــــا إكــــــــــــــرام


إكرام هذه، صديقة ابتي هاجر، فتاة مهاجرة في السابعة عشر من عمرها ..
و هي تخرج من إحدى المؤسسات البنكية اعترض طريقها نشالان و سلباها حقيبة يدها..
-
لن أعود للمغرب..
رددتها عدة مرات ، و كان كل من يسرد قصتها مع النشالين يردد قولتها ..

لا يا ابنتي اكرام .. ما وقع لك يقع في فرنسا و روسيا و بلجيكا و أمريكا وفي كل بقاع العالم ،..و في الثلث الخالي من الدنيا .. شيىء عادي أن تجدين نشالين في كل المجتمعات ..
تذكري يا إكرام كيف استقبلتك العائلة .. كيف ابتسم لك نادل المقهى و كيف حياك الجيران و كيف .. و كيف .. تذكري كيف غسلت مياه أبي رقراق عينيك ، تذكري أمواج شاطىء الرباط وهي تعانقك فرحا بعودتك للوطن .. و تذكري و تذكري..
مرة إكرام و في اسبانيا تحديدا عند طريق العودة، سرقت كل حقائب ابنت خالتي و عائلتها و هم كل سنة يعبرون إسبانيا للقاء الأحبة..
و مرة يا إكرام ......

الجمعة، غشت 05، 2005

عثماني ميلود


تعمدت أن أعنون مدونة اليوم باسم صديق( إن قبل صداقتي) فقد كان أول من عرفني بالمدونات ودفعني للبحث عنها عبر ما قدمه من مدونات في خانت (روابط صديقة). و من خلال مدونته تعرفت على الكثير من المدونين .. وهذا الصباح فاجئني بتعليقه الجميل كأول تعليق على مدونتي أقواس ..
وددت لو أخذنا أنا و أنت السيد عثماني قهوة الصباح بما أدخلته علي من بهجة وأنا أقرأ تعليقك - أستاذ، كاتب ، ناقد ، مترجم - شهادة أعتز بها وزاد اعتزازي أنها أول تعليق شجعني على أن أقسم بالكتابة ..
ألاتجدون ان السيد عثماني يستحق مني مدونة اليوم .. قد يقول البعض لو بعث له رسالة خاصة..
اقتراح في محله لكن فضلت أن يأخذ حيزا في أقواس لأن جزء كبيرا من استمراريتها يعود الفضل فيه إليه بل ولادتها كانت من دوافعه..
ماذا كتب العثماني حتى...
كتب العثماني في تعليقه رقم 1 بأقواس :

''
هنيئا لك أيها الصديق بمدونتك هاته .آمل أن تجد الصبر والحماس لتدوين كل ما يعن لك من تأملات وانطباعات وتعليقات ‏وآراء. تبدو متحمسا ومنخرطا في قضايا الواقع والذات . طريق الألف ميل تبدأ بالميل الأول .مزيدا من الاستمرارية ‏والتألق.''

الخميس، غشت 04، 2005

في مصلحتنا


- أتعلم أنهم قد زادوا في علب التدخين ؟

- من هم ؟

- الحكومة..

- الحكومة إذن فكرت في صحة مواطنيها.. التدخين مضر

- هذا بلاغ وزارة الصحة

- ولذلك زيد في ثمنه

- لأن الحكومة تخاف على مواطنيها

- ولكنهم زادوا في ثمن ..

- نعم يا صاحبي ألا تفهم أنهم يعرفون مصالحنا أكثر منا..

الأربعاء، غشت 03، 2005

مقابرنــــــا مقابـــــرهم


إنها مقابرنا
فوضى في ترتيبها. و قد امتلئت أرضيتها بالأعشاب اليابسة بعضها مشوك يصعب تجاوزه .. و البعض اللآخر لكثافته يستحيل تخطيه، أليس للأموات علينا حق تنظيف مقابرهم ؟ أوليس على أنفسنا حق عند دفنهم ؟ قيل إن شركة مسؤولة الآن بالمقبرة، مسؤولة؟؟ عن ماذا؟؟ و كيف ؟؟
دفنا الحاجة فطومة وعدنا نتبين طريقنا كل حسب قدرته..
أطلت صغيرتي هند التي اصطحبتني هذا اليوم لمكتبي،
-
بابا إنها حديقة جميلة مليئة بالورود
-
إنها مقبرة مسيحية يا ابنتي..
ضحكت ثم أعبست.وتسائلت في دواخلي لأن الجواب لن أنتظره من هند..
لماذا مقابرهم هكذا ؟ لماذا مقابرنا هكذا؟

الثلاثاء، غشت 02، 2005

أمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــواج


قالت إبنتي الصغيرة هاجر:
- بابا ..بابا.. سأسبح في أمــــــــــــــــــــــــــــــواج
- السباحة في أمــــــــــــــــــــــــــــــواج ستكون صعب يانتي
- لا لا أنا أسبح جيدا يا أبي لقد تعلمت

لم تكن إبنتي تعرف عن أي أمــــــــــــــــــــــــــــــواج أتكلم أنا .. إنه الشروع الضخم لمدينتي الذي سينطلق مع بداية شهر أكتوبر المقبل على نهر أبي رقراق

ورقة عن المشروع :

**
سيقام
مشروع " أمواج "بمدينة الرباط على مساحة 100 هكتار على ضفتي النهر، وسيشمل مجموعة متنوعة من العناصر الحيوية التي تتكامل فيما بينها لتجعل من منطقة " أبي رقراق " التي سيقام عليها المشروع منطقة جذب فريدة، حيث سيضم المشروع "مرفأ لليخوت، وسلسلة من الفنادق والمنتجعات السياحية من فئة 5 نجوم، بالإضافة إلى بناء مركز لاستضافة الندوات والمؤتمرات الدولية."

كما يحتوي المشروع على آلاف الوحدات السكنية المختلفة، وسيتم بناء 200 ألف متر مربع من المكاتب المجهزة بأحدث الخدمات التقنية والتكنولوجية. كما سيتضمن مئات المحال التجارية تمتد على مساحة تقدر بـ 100 ألف متر مربع، فضلاً عن مراكز للتسوق
**ـ

أمــــــــــــــــــــــــــــــواج سيقام بمحادات المدينة العتيقة حيث يسكن عدد كبير من الناس أغلبيتهم العظمى من الطبقة المتوسطة أو الفقيرة .. لست أدري هل فكر أصحاب أمــــــــــــــــــــــــــــــواج فيهم أم لا..ـ
تصوروا معي ما سيحمله المكان من دلالات البذخ حيث أنه موجه للسياحة و قد تكون المعاملات فيه بالأورو أكثر من الدرهم ، كما أن ابنتي حين ستطل على أمــــــــــــــــــــــــــــــواج مرغمة لقربها منه ، ستطلب مني السباحة فيه..ـ
لست أدري ماذا سأفعل؟؟ .. ـ
وعلى كل، خياري اليوم أن أطلب من أصحاب المشروع أن يبنوا شاطىء صغيرا لبنتي تثقن فيه السباحة قبل الغوص في أمــــــــــــــــــــــــــــــواجهم ... أم أن في نيتهم إغلاق أبواب المدينة العتيقة على طفلتي .. وهذا حـــــــــــــــــــــــــــــــل.ـ
سألتني الصغيرة:
- وهل سيكون في شاطئي أمواج ؟ـ
- نعم يابنتي هذا مطلبي : مكتبات و دور شباب و معاهد للموسيقى و المسرح و أندية رياضية و..................................ـ

الاثنين، غشت 01، 2005

مجرد محاولة



نعم هذا أنا أو جزء مني .. الباقي يختفي وراء سراب الأمس و حلم الآتي .. يقاطع بين هما حاضر لونه بلون الصورة أبحث فيه عن جميل الذكرى و إسرار المقبل .. ـ
لذلك اتخذت قراري .. (قد لا يروق البعض) وقد يغضب الآخر لأن مدونتي عادية جدا ..و اسمي عادي جدا .. ـ
سأحاول فقط أن أضرب على الحروف و أعزف كلمات قد تقرأها و قد لاتعود إليها .. سأحاول فقط أن أكون أنا .. كما يعرفني البعض أنتقد، أغضب،أفرح .و قد أبكي أو أضحك.. ـ
مدونتي مجرد قصاصات صغيرة ، أعرف .. وقتك ثمين كي تضيعه علي .. وعلى كل لن يفوتك شيء ، فهي مجرد خواطر .. أو إعادة تركيب أوحكاية قصيرة .. صورة أو تشكيل..أو مجرد نهاية .. قرأتني أم لا لايهم ..
الأهم أن أكتب أن أعبر ..
أنا أفكر أكتب أعبر فأنا حر .
و أنا حر إذن أنا أحيا ..
و هذا الأهم



hits
see web stats